حقائق مثيرة عن ركلات الجنين أثناء الحمل

الشعور بركلات الطفل خلال فترة الحمل هو بلا شك تجربة مثيرة للأم الحامل, وخصوصاً بالنسبة للنساء الحوامل لأول مرة. ركلات الطفل هي مؤشر على أن الملاك الصغير الذي ينمو بداخل رحمك يتطور و ينمو بشكل جيد. اذا كنت ترغب في معرفة المزيد من الحقائق المثيرة للاهتمام حول ركلات الطفل داخل رحمك يمكنك قراءة ما يلي.

Show/Hide

Show/Hide

كتب مجانية للتحميل

1. انخفاض ركلات الطفل قد يشير إلى استغاثته:

بعد 28 أسبوعا من الحمل ، قد ينصحك الطبيب بالانتباه إلى عدد ركلات الطفل كل يوم. قد تحتاج إلى تسجيل الوقت الذي يستغرقه عد عشر ركلات لطفلك. و مع ذلك ، فإن انخفاض نشاط الجنين يمكن أن يكون مصدرا للقلق ، و قد يعني هذا في بعض الأحيان عدم كفاية إمدادات الأكسجين إلى طفلك.

قد تنخفض حركات الجنين أو الركلات بفعل انخفاض مستويات السكر في الدم. إذا لم تشعر بركلات طفلك أو حركته لأكثر من ساعة على الرغم من تناولك للطعام ، فقد يكون هذا مثير للقلق. إذا كنت لا تشعر بأي حركة للجنين يمكنك محاولة شرب كوب من الماء البارد أو المشي.

يجب عليك استدعاء الطبيب على الفور إذا لم يركل طفلك حتى 10 مرات في في اليوم أو لمدة ساعة من تناول الطعام ، أو إذا كان هناك انخفاض كبير في نشاط طفلك. الفحص بالموجات فوق الصوتية يمكن أن تساعد في فحص أنماط ضربات قلب الجنين و سبب إنخفاض الحركات. إذا اكتشف الطبيب أي مشكلة خطيرة ، قد تدعو إلى الولادة المبكرة أو الفورية لحماية الطفل.

2. تزايد ركلات الطفل بعد تناول الوجبات:

قد تلاحظ السيدات الحوامل تزايد و تكرار ركلات أطفالهن في كثير من الأحيان بعد تناول وجبات الطعام. عادة ما تكون ركلات الطفل الصحية حوالي من 15 إلى 20 مرة كل يوم.

3. تشير الركلات على التنمية الجيدة للطفل:

الركلة هي علامة على تطور جيد و صحة جيدة للطفل الذي ينمو داخل رحمك. تشير هذه الركلات إلى أن طفلك نشط.

4. استجابة الطفل للتغيير في البيئة:

قد تكون ركلات الأطفال داخل الرحم هي ردا على بعض التغييرات في البيئة. فيمكن أن يتحرك الطفل أو يمد أطرافه ردا على بعض المحفزات الخارجية مثل الضوضاء أو الطعام الذي تقوم الأم باستهلاكه. الركلات هي جزء من التطور الطبيعي المناسب و ليس هناك ما يدعو للقلق حول هذا الموضوع.

5. الأطفال تبدأ في هذه الركلات بعد حوالي تسعة أسابيع من الحمل:

في الواقع ، يبدأ الأطفال الركل بعد أن يتموا تسعة أسابيع في الرحم. و مع ذلك ، فإن الركلات الأولى لا يمكن الكشف عنها إلا أثناء الفحص بالموجات فوق الصوتية ، حيث يكون هذا الوقت مبكر جدا للأم الحامل أن تتعرف على هذه الركلات. معظم الأمهات يعانون من رفرفة في بطنهم خلال المراحل المبكرة من الحمل. بعد الأسبوع 24 من الحمل ، تبدأ السيدات الحوامل من الشعور بركلات أطفالهن في كثير من الأحيان. أما النساء الحوامل للمرة الثانية فيمكنهم تحديد ركلات أطفالهن بعد إكمالهن 13 أسبوعا من الحمل.

6. النوم او الإتكاء على الجانب الأيسر تزيد من تكرار ركلات الطفل:

عندما تتكيء الأم أو تنام على الجانب الأيسر ، فإنها تشهد زيادة في عدد ركلات طفلها. و ذلك لأن النوم على الجانب الأيسر أثناء الحمل يعزز من إمدادات الدم إلى الجنين. و نتيجة لهذا ، يحدث تحسن في حركات الطفل ، و قد تواجه زيادة في الركلات.

7. انخفاض الركلات بعد الاسبوع ال36 من الحمل لا يعني وجود مشكلة:

في بعض الأحيان ، قد يستريح الأطفال داخل رحم الأم لمدة تصل إلى حوالي من 40 إلى 50 دقيقة. بعد الأسبوع 36 من الحمل ، سوف ينمو طفلك بشكل أكبر ، و لا يلف في كثير من الأحيان. و لكنك سوف تلاحظين ركلة مستمرة تحت الضلوع على أحد أو كلا الجانبين.